شبكة ومنتديات سعير
اهلا بك في شبكة ومنتديات سعير


موقع ومنتديات سعير يهدف الى تعريف بلدة سعير للعالم الخارجي وحلقة وصل بين مجتمعها الداخلي والخارجي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالفيسبوك

شاطر | 
 

 ابوعمار قال لي نحن حمير الثورة بنا ستنتصر وسيجني الاخرين نتائج تضحيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 336
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 29/05/2012

مُساهمةموضوع: ابوعمار قال لي نحن حمير الثورة بنا ستنتصر وسيجني الاخرين نتائج تضحيات   الخميس نوفمبر 07, 2013 7:55 pm

[img][/img]

اللواء كامل ابو عيسى يتذكر: ابوعمار قال لي .. نحن حمير الثورة بنا ستنتصر وسيجني الاخرين نتائج تضحياتنا


بقلم:اللواء الدكتور كامل ابو عيسى
مبروك من أجل فلسطين ياسر عرفات
أحياء في ذاكرة الأمة....... شهداء من أجل فلسطين

كنت أحاول تجميع بعض التفاصيل الخاصة في علاقتي مع الشهيد الراحل ياسر عرفات " ابو عمار " واذا بهؤلاء الكبار جميعا يقتحمون المشهد ويعيدون خلط الاوراق في الذاكرة المليئة بالاحداث التي شاركوا في صناعتها ، اعتذرت منهم وقررت الكتابة عنهم في ذكرى استشهاد ورحيل الزعيم الخالد ياسر عرفات ، فتذكرته يوما وعندما غضبوا منه واغضبوه وحتى ذهب معتكفا بمكتبه بحمام الشط فلحق به العشرات من كوادر الثورة محاولين ثنيه عما فعل وحتى يرجع الى عمله وفي مكتبه الرئيسي في العاصمة التونسية .
دخلت عليه ورجوته كغيري بأن يتراجع عن حزنه وعن ثورة الغضب العارمة التي ألمت به واذا به يهمس في اذني قائلا : أنا لست غاضبا منهم انهم اخوتي واحبتي وشركائي في المسيرة انا حزين فقط لأنهم لم يفهموني في هذه اللحظة المصيرية الصعبة والخطيرة التي نمر بها جميعا مع شعبنا العظيم الرازح تحت الاحتلال الصهيوني البغيض.
نقلت الرسالة بأمانة الى بعض الكبار واذا بأحدهم تفر الدموع من عينيه وما بين الساعة الرابعة والخامسة مساءا ذهبوا اليه وحملوه معهم الى مقره الرئيسي وكأن شيئا لم يكن ، لهذا ولذلك وبالنظر لضيق المساحة سأكتب القليل القليل وبدون استفاضة عن بعض الاحداث التي عشتها مع بعضهم .

- جمال عبد الناصر :
بعد انتهاء العمليات العسكرية التي بدأت في الرابع من حزيران لعام 1967م ذهبت مع احد الفتية نتفقد المدرسة الاعدادية التي ندرس بها في دير البلح وكانت عربة للجيش المصري مصفحة تحمل مضادا رباعيا للطيران تقف بحزن بين مركز الشرطة والمدرسة وتحت اشجار الاثل القريبة خندقا عسكريا على جانبه اربعة شهداء من الجيش المصري بملابسهم العسكرية ذهبنا لدفنهم والاحتفاء بهم على الطريقة الاسلامية انزلناهم في الحفرة واذا بقدم احدهم مع جزمته العسكرية تخرج بين يدي ، كان اسمه حسنين من الشرقية وفي جيبته بطاقة الهوية و خمسة قروش ورق ، سقطت الدموع من عيني وقررت عندها وفي لحظتها قررت العمل وبأي طريقة ضد اسرائيل وضد احتلال الجيش الاسرائيلي لقطاع غزة والوقوف حتى الموت مع مصر ومع الرئيس جمال عبد الناصر وهو القائل بعد احتضانه للرئيس ياسر عرفات ولمنظمة التحرير بأن الثورة الفلسطينية وجدت لتبقى فأكمل ابوعمار العبارة ولتنتصر
- ياسر عرفات :
كنت ذات يوم جالسا مع الرئيس ابوعمار نتداول بعض الامور واذا به وبأمتنان ومحبة يناولني حبة صغيرة من الشوكولاتة قائلا : خذ كلها يا "حمار" ، اختلف لوني وامتقع وجهي وبدت على ملامحي علامات الحزن والغضب واذا به يبتسم قائلا : مالك يا دكتور انت غضبت من كلمة الحمار انا اقولها تحببا لأبنائي المخلصين وبأعتبار أنني الحمار الأكبر بينكم فنحن نعمل وبجهد متواصل وبدون ان نبحث عن المكاسب والمغريات ، نحن حمير الثورة المميزين بنا ستنتصر وسيجني الاخرين نتائج تعبنا وجهدنا وعرقنا وتضحياتنا ، وبعدها بقليل رن الهاتف ودخل احد المرافقين قائلا له : فلان من أمريكا على الخط فحمل ابو عمار السماعة واخذ يصرخ مين ده انا معرفوش واغلق الهاتف ، تكرر الأمر عدة مرات وفي كل مرة كان يردد فقط عبارة " مين ده انا معرفوش " وفي المرة الاخيرة وبعد ان اقفل السماعة نظر نحوي قائلا لماذا تغير لونك ؟
قلت له انا مش متعود على رؤيتك بهذا الشكل ضحك وقال : لازم تتعود ولازم تعرف هذا فلان ارسلته الى جماعته في امريكا ولم يعطوه المطلوب منه يعني لازم يعرفوا انه بدون ما يجيب الموقف المطلوب ملهوش مكانة عندي ، انا مسؤول عن شعب عظيم وبدفع ليه من اموال هذا الشعب واذا ما جابش المعلومات المطلوبة لحماية شعبنا ميلزمنيش .

ابو اياد :
عصر ذات يوم ارسل في طلبي لمقابلته الاخ صلاح خلف ابو اياد كان في مكتبه في البيت ، تحاورنا في بعض المسائل ومن ثم اخد يمازحني بوده وحنانه المعهود ، وفجأة دخل احد المرافقين يطلب منه رفع السماعة للحديث مع فلان ، اخذ السماعة وبدون سابق انذار ، اخذ يشتم ويتحدث بغضب صاعق وبعد ان اغلق السماعة نظر في وجهي وقال : " مالك ارتبكت " فقلت له : لم اتعود على رؤيتك غاضبا بهذا الشكل فقال وهو يبتسم : " يا دكتور لازم تتعود على ذلك هذا فلان بعد تعيينه مستشارا للرئيس ابوعمار بدأ يتصرف على رأسه وبطريقة مريبة ومن واجبي ان احميه واحمي اخي الحبيب ابو عمار من هذه الاخطاء على العموم لا تغضب بعد دقائق سيحضر وبعد دقائق دخل المرافق يستأذن من ابو اياد حتى يدخل فلان عليه ، نظر نحوي مبتسما وقال هل تريد ان يدخل ام لا ؟
قلت له فليدخل ولكن لا داعي لتأنيبه ثانية امامي قال لك هذا ، وعندما دخل معتذرا هدأت غضبة ابو اياد واذا به يسأله هل ينقصك شيء ؟ هل تحتاج الى أي شيء ؟ قال : لا ، فقال ابو اياد اذهب ولا داعي لتكرار مثل هذه الخطيئة ، وحتى يخرج بي من اجواء التوتر قال لي ممازحا أبلغني الاخ ابو الهول بأن الاخ ابو عمار قد وقع على شهادة الدكتوراه وبقلمه الاحمر ، يعني أممك لحسابه الخاص ولا دولة يا دكتور رح تقبل بشهادتك بعد هذه العملة ضحكت وقلت له : وقد كتب عليها مبروك من أجل فلسطين ، ضحك وقال ذات يوم وعندما كنا ندرس في مصر وكلما نعود بصحبته الى شقتنا كان بواب العمارة يجري نحوه ويقول يا بيه سأل عنك اللواء الفلاني وسأل عنك الوكيل العلاني وبعد عدة شهور لعب الفأر في عبي فقررت اكتشاف هذا السر وهل فعلا لديه كل هذه الشبكة من المعارف والعلاقات ؟ فأنفردت بالبواب واعطيته عشرة قروش وهي جزء هام من مصروفي الشهري في تلك الفترة وسألته لماذا يفعل ذلك ؟ فقال : يا بيه هو بيديني واحد ساغ يعني قرش يوميا لكي اقول له ذلك عندما تعودوا معه ولكي تشعروا انه رجل واصل ومهم لدى المسؤولين في البلد ، يعني صاحبك ابو عمار من يومه بيلعب بالبيضة والحجر ولو لم يكن كذلك لما استطاع معنا قيادة السفينة الفلسطينية في احلك الظروف ، ودعته وخرجت وكنت اتساءل في نفسي أي انسان عبقري هذا القائد الفذ الذي يجمع بداخله عوامل القسوة والحنان الفطن في لحظة واحدة على العموم فهذا الرجل الذي فقدناه كان العقل المفكر والمدبر للثورة الفلسطينية وصمام امانها الدائم والمعهود في اوقات الشدة وفي زمن الردة والجحود ، عليه رحمة الله فهو الفائز بالشهادة وبالوعد الموعود .
ابو الهول :
بناءا على توجيهات من الاخ ابو الهول واقتراح منه ذهبت لمقابلة الرئيس ابو عمار كان ذلك في ظهيرة احد الايام في مكتب سفارة المنظمة في تونس اعتذر الرئيس بسبب انشغاله في اجتماع مع اللجنة التنفيذية ، لم اشأ الانتظار فعدت ثانية للأخ ابو الهول واخبرته بالأمر ، استقبل الامر بغضب واضح وقال بسيطة اتركني اتصرف وعندما عدت للمضافة في حدود الساعة الواحدة ليلا استيقظ الجميع على جلبة سيارات الموكب الرئاسي وفجأة ظهر عدد من مرافقي الرئيس وقالوا : تفضل معنا لمقابلة الرئيس في حمام الشط فطلبت منهم ان احضر معي احد الاخوة وعندما وصلنا كان الرئيس يجلس مع لفيف من الاخوة المسؤولين ، استقبلني ببشاشة عاطفية حميمة وقال معاتبا " لقد سببت لي مشكلة مع الاخ ابو الهول يا اخويا الله يسامحك مكنتش قادر تنتظر لمدة ساعة حتى انتهي من الاجتماع " فأجبته بأنني اخبرت الاخ ابو الهول فقط ولم احتج على تأجيل الموعد وبعد ان تداولنا في الأمر قال : هل لك مطالب اخرى او احتياجات فقلت له لا ولكنني اصطحبت معي اخ عزيز اخطأ مع سيادتكم حتى طال عقابك له وقد مضى على الموضوع عدة شهور وهو يريد ان يعود الى عمله ولديه احتياجات كثيرة وعلى الفور امر بأدخاله ومازحه قائلا : كمان في الك مطالب واحتياجات ، هات الاوراق اللي معك وقام بتوقيعها وبدون أي اعتراض على شيء منها ثم قال له ممازحا " اللي حل القصة بتعتك الدكتور كامل مش ابو الهول " ودعناه وانصرفنا مع الموكب الرئاسي الى مكتب الاخ ابو الهول واخبرناه بما جرى فأنتابته موجة من الحبور والفرح الوديع وقال ابوعمار يبقى حبيبنا واخونا الكبير لقد اشعرني بالخجل لما فعله معكم ولقد كنت قاسيا معه وقد قلت له : كان الدكتور كامل يواجه مصيره وموته يوميا من أجلك وكنت تدعو له بالتوفيق والحماية من الله وتستعد لتأبينه في أي لحظة والان تكافئه بتأجيل الموعد وكأنه على قائمة المنتظرين فتأثر من كلامي حتى كادت الدموع تنهمر من عينيه وبادرني قائلا كما كان وفيا ومخلصا معي سأبقى مدين بالوفاء له طيلة عمري يا ابو الهول فهو رقم صعب في معادلتي الخاصة .
رحم الله الاثنين وأسكنهما فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://s3eer.yoo7.com
 
ابوعمار قال لي نحن حمير الثورة بنا ستنتصر وسيجني الاخرين نتائج تضحيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات سعير  :: القسم العام :: منتدى التراث والتاريخ النضالي الفلسطيني-
انتقل الى: