شبكة ومنتديات سعير
اهلا بك في شبكة ومنتديات سعير


موقع ومنتديات سعير يهدف الى تعريف بلدة سعير للعالم الخارجي وحلقة وصل بين مجتمعها الداخلي والخارجي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالفيسبوك

شاطر | 
 

 العشــر الأواخـــر.. درَّة رمضـــان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 336
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 29/05/2012

مُساهمةموضوع: العشــر الأواخـــر.. درَّة رمضـــان    الأربعاء يوليو 31, 2013 2:30 pm

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

يحرص الحاج عبدالدائم حسين «موظف» على اصطحاب افراد اسرته الى المسجد لاداء الصلوات في موعدها . إذْ يذهب بعد الافطار لاداء صلاة المغرب والعشاء والتراويح طيله شهر رمضان. ومع دخول العشر الأواخر من الشهر المبارك التي تعتبر أكثر أيام الشهر الفضيل بركة وخيرا، وأكثرها أجرا وثوابا، ولقد كان صلى الله عليه وسلم يعظّم هذه العشر، ويجتهد فيها اجتهاداً كبيرا، يفعل ذلك صلى الله عليه وسلم وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخّر، عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا صَلَّى قَامَ حَتَّى تَفَطَّرَ رِجْلاَهُ، قَالَتْ عَائِشَةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ: أَتَصْنَعُ هَذَا وَقَدْ غُفِرَ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ. فَقَالَ: يَا عَائِشَةُ أَفَلاَ أَكُونُ عَبْدًا شَكُوراً». ونوه حسين ان شهر رمضان ارتبط بمجموعة من الطقوس والعبادات الدينية التى لها مرجعيتها فى القرآن والسنة النبوية ومن تلك العبادات قيام الصائم بصلاة الترويح وختم القرآن الكريم والاعتكاف في العشر بهذا الشهر المبارك ، أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يبشر أصحابه بمجيء شهر رمضان ويخبرهم عليه الصلاة والسلام انه شهر تفتح فيه أبواب الرحمة وأبواب الجنة وتغلق فيه أبواب جهنم وتغل فيه الشياطين، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يخص العشر الأواخر من رمضان بأعمال لا يعملهـا في بقية الشهر الكريم، منها، إحياء الليل والاعتكاف، إذ كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان .
.. ومن ممارسات العشر الأواخر أيضاً تأخير الفطور إلى السحور فقد روي عن عائشة وأنس أنه صلى الله عليه وسلم كان في ليالي العشر الأخيرة يجعل عشاءه سحوراً.
موسم الخير

اما حسن جبر «مشرف تربوي ومدرس تربية اسلامية» فقال على المؤمن أن يدرك أن العشر الأواخر من رمضان إذا بدأت فإنها تعلن عن قرب انتهاء موسم الخير والعطاء، لذلك على الصائم أن يحرص على أن يكون له نصيب من هذا الخير العميم، وحتى لا يكون من المحرومين الذين حرموا أنفسهم خير ربهم وعطاءه، وان صلاة التراويح هي صلاة يؤديها المسلم في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك بعد صلاة العشاء وقبل صلاة الوتر.
ونوه جبر الى ان من المظاهر الدينية فى رمضان قيام المصلين في المساجد بختم القرآن الكريم في صلوات التراويح طوال شهر رمضان وسط إقبال كبير من المواطنين الذين يصطفون في صفوف طويلة تقدر بالآلاف، وان هناك العديد من الادعية عند ختم القرآن.
ويضيف جبر ان الصائم يمكن ان يدعو ايضا بدعاء، اللهم إنك أنزلته على نبيك محمد صلى الله عليه وآله مجملا، وألهمته علم عجائبه مكملا، وورثتنا علمه مفسرا، وفضلتنا على من جهل علمه، وقويتنا عليه لترفعنا فوق من لم يطق حمله، اللهم فكما جعلت قلوبنا له حملة، وعرفتنا برحمتك شرفه وفضله، فصل على محمد الخطيب به وعلى آله، واجعلنا ممن يعترف بأنه من عندك، حتى لا يعارضنا الشك في تصديقه، ولا يختلجنا الزيغ عن قصد طريقه في الأعناق، وكانت القبور هي المأوى إلى ميقات يوم التلاق.
ويختتم الصائم دعاة بالقول، اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما بلغ رسالتك، وصدع بأمرك ونصح لعبادك، اللهم اجعل نبينا صلواتك عليه وآله يوم القيامة أقرب النبيين منك مجلسا، وأمكنهم منك شفاعة، وأجلهم عندك قدرا، وأوجههم عندك جاها، اللهم صلى على محمد وآل محمد، وشرف بنيانه، وعظم برهانه، وثقل ميزانه، وتقبل شفاعته، وقرب وسيلته، وبيض وجهه، وأتم نوره، وارفع درجته ، وأحينا على سنته، وتوفنا على ملته، وخذ بنا منهاجه، واسلك بنا سبيله، واجعلنا من أهل طاعته، واحشرنا في زمرته، وأوردنا حوضه، واسقنا بكأسه، اللهم صل على محمد وآله، صلاة تبلغه بها أفضل ما يأمل من خيرك وفضلك وكرامتك، إنك ذو رحمة واسعة وفضل كريم، اللهم اجزه بما بلغ من رسالاتك، وأدى من آياتك، ونصح لعبادك، وجاهد في سبيلك، افضل ما جزيت أحدا من ملائكتك المقربين وأنبيائك المرسلين المصطفين، والسلام عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين ورحمة الله وبركاته.
ونوه جبر الى انه ينبغي على المسلم أن يفرغ نفسه في هذه الأيام، ويتخفّف من الاشتغال بالدنيا، ويجتهد فيها بأنواع العبادة من صلاة وقراءة للقرآن، وذكر لله وصدقة، وصلة للرحم وإحسان إلى الناس، ولعل من أهم الأعمال التي لا بد من التقرب بها الى الله سبحانه وتعالى في هذا الثلث المبارك الأخير من هذا الشهر الفضيل تلاوة القرآن الكريم بتدبر وخشوع، واعتبار معانيه وأمره ونهيه قال تعالى «شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان»، فهذا شهر القرآن، وقد كان النبي صلى الله علية وسلم يدارسه جبريل في كل يوم من أيام رمضان حتى يتم ما أنزل عليه من القرآن وفي السنة التي توفي فيها قرأ القرآن على جبريل مرتين، وقد جعل الله تعالى العشر الأواخر من رمضان فرصة لمن ضيع في العشرين قبلها ، فخص تلك العشر من الفضل ما لم يخص بها أيام رمضان السابقة، رُوي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن لله في أيام الدهر نفحات فتعرضوا لها، فلعل أحدكم أن تصيبه نفحة فلا يشقى بعدها أبداً».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://s3eer.yoo7.com
 
العشــر الأواخـــر.. درَّة رمضـــان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات سعير  :: القسم العام :: المنتدى الاسلامي العام  :: الكتاب والسنة-
انتقل الى: